رسالة الحب

الحب عند جبران خ جبران

عندها قالت المطرة: حدثنا عن الحب.
فرفع رأسه و ألقى نظرة على الجمع حواليه، و للحال هبطت على الكل سكينة عميقة. ثم فتح فاه و قال بصوت عظيم:
إذا الحب أومأ إليكم فاتبعوه حتى و إن كانت مسالكه وعرة و كثيرة المزالق.

الله محبة 2005- للبابا بنديكتس 16

1. "الله محبّة، ومَن ثبت في المحبة ثبت في الله، وثَبتَ الله فيه" (1 يو 4 / 16). هذه الكلماتِ مِنْ رسالةِ يوحنا الأولى تعبّر بوضوحِ رائعِ، عن قلب الإيمانِ المسيحيِ: الصورة المسيحية لله والصورة الناتجة للبشريةِ ومسيرتها. في الآية نفسها، يَعْرضُ القدّيسَ يوحنا أيضاً نوع مِنْ خلاصةِ للحياةِ المسيحيةِ: "نحن نعرف محبة الله لنا ونؤمن بها".

المحبة في الحقيقة 2009 للبابا بندكتس 16

1.المحبّة في الحقيقة، التي شهد لها يسوعُ في حياته الأَرضيّة وبالأَخص بموته وقيامته، هي القوّة المحرِّكة الجوهريّة للنموّ الحقيقيّ لكلّ إنسان وللبشريّة جمعاء. المحبّة قوّةٌ خارقةٌ تدفع الناس إِلى الالتزام بشجاعةٍ وسخاءٍ في ميدان العدالة والسلام

سرّ المحبّة 2007 للبابا بندكتس 16

1. سرّ المحبة الإفخارستيّا المقدّسة هي العطيّة التي فيها يعطي يسوع المسيح ذاته مُظهراًَ بذلك محبّة الله اللامحدودة لكلّ إنسان. في هذا السرّ العجيب يَظهر الحبّ «الأكبر» الذي يدفع «إلى إعطاء الحياة للأحباء» (يو 15/13).

مواضيع لتحضير الزواج 1998

 الزواج، المعروف لدى كل الشعوب بانه جماعة حب وحياة يقيمها رجل وامرأة بعقد قائم على الرضى المتبادل، الواعي والحر، هو في الوحي المسيحي من صنع الله الخالق الذي اسسه ونظمه بشرائع خاصة، وهو واحد من اسرار الخلاص السبعة.

نظام مراكز الاعداد للزواج 2008

يسعدني أن أقدّم، باسم اللجنة الأسقفية للعائلة والحياة، هذين النظامين: "النظام المشترك لمراكز الإعداد للزواج" و"نظام هيئة مسؤولي مراكز الإعداد للزواج". لقد وضع النظامين ممثلو المراكز في الأبرشيات اللبنانية، من أجل تنظيم عمل المراكز وتحديد أطر البرنامج المشترك للتحضير للزواج، ومن أجل التنسيق بين المراكز وتبادل الخبرات والمساعدة على انشاء مراكز في كل الابرشيات.