كلمة إفتاحية

"فخَلَقَ اللهُ الإنسانَ على صورتِهِ، على صورتِهِ خلَقَهُ، ذَكراً وأُنثى خلقَهُم"
 (تكوين 1/277)

لأنَّ الربَّ الاله َ باركَ الزّواجَ
لأنَّ الزواجَ دربُ الحبِّ ومختبرُهُ
لأنَّ الزواجَ أساسُ العائلةِ ومبدأُها
لأنَّ الحبَّ هو الدعوةُ الأساسيّةُ لكلِّ كائنٍ بشريٍّ يولدُ بولادَتِهِ
لأنَّ الحبَّ منفتِحٌ دوماً على الحياةِ
لأنَّ الأولادَ علامةُ الحبِّ الزوجيِّ وثمرتُهُ
لأنَّ الأُبُوَّةَ والأمومةَ هما مشاركةُ اللهِ في الخلقِ
لأنَّ الشركةَ الزوجيَّةَ صورةٌ لحياةِ الثالوثِ
لأنَّ الأولادَ ربيعُ العائلةِ والمجتمعِ
لأنَّ العائلةَ معبدُ الحياةِ
لأنَّ العائلةَ المسيحيَّةَ كنيسةٌ منزليّةٌ
لأنَّ العائلةَ هي المربيَّةَ الأولى على الإيمانِ
لأنَّ العائلةَ هي المنشِّئَةُ الأولى على الفضائلِ والقيمِ الإنسانيّةِ
لأنَّ العائلةَ هي الخليَّةُ الأولى والأساسيّةُ للمجتمع وللكنيسة
لأنَّ العائلةَ جماعةُ حبٍّ وحياةٍ
لأجلِ كلِّ هذا وسواه، وُجدَ هذا الموقِعُ الالكترونيُّ: "حُبٌّ وحياة" باللغةِ العربيّةِ ليكونَ في خدمةِ كلِّ العائلات.

 

الأباتي سمعان أبو عبدو

ر م م

جديدنا و أخبارنا

التواصل والرحمة لقاء مثمر 2016 البابا فرنسيس

التواصل والرحمة لقاء مثمر 2016 البابا فرنسيس

تدعونا سنة الرحمة المقدسة للتأمل في العلاقة بين التواصل والرحمة. ففي الواقع، إن الكنيسة، المتحدة بالمسيح، التجسد الحي لله الرحيم، هي مدعوة لعيش الرحمة كعلامة مميّزة لكل كينونتها وعملها.

رحمة وبؤس رسالة البابا فرنسيس بمناسبة اختتام يوبيل الرحمة 2016

رحمة وبؤس رسالة البابا فرنسيس بمناسبة اختتام يوبيل الرحمة 2016

رحمة وبؤس هما الكلمتان التي يستعملهما القديس أغوسطينوس ليخبر اللقاء بين يسوع والزانية (راجع يوحنا 8، 1- 11). لم يكن بإمكانه أن يجد عبارة أكثر جمالاً وصدقًا منها ليجعلنا نفهم سرّ محبّة الله عندما يأتي للقاء الخاطئ: "بقيا وحدهما فقط: البؤس والرحمة

رسالة البابا فرنسيس بمناسبة اليوم العالمي للسلام 2017

رسالة البابا فرنسيس بمناسبة اليوم العالمي للسلام 2017

في بداية هذه السنة الجديدة أتقدّم بأمنيات السلام الصادقة لشعوب وأُمم العالم، لرؤساء الدول والحكومات ومسؤولي الجماعات الدينية ومختلف أوجه المجتمع المدني

قداس خطوات لحياة هادئة

قداس خطوات لحياة هادئة

أتوجه إلى الوالدين المنفصلين بهذا التوسل: "لا تستخدموا الابن أبدًا، أبدًا، أبدًا كرهينة، لقد انفصلتم نتيجة لصعوبات ولأسباب كثيرة، وقدمت لكم الحياة هذه التجربة، إنما ليس على الأطفال ان يتحملوا عبء هذا الانفصال، ولا يجب أبدًا استخدامهم كرهينة ضد الشريك الآخر

مغامرة الزواج حب ومعرفة ووحدة

مغامرة الزواج حب ومعرفة ووحدة

شارك الأباتي سمعان أبو عبدو منسق مكتب راعوية الزواج والعائلة في الدائرة البطريركية المارونية في دورة الإعداد للزواج في أبرشية صربا المارونية، وشدّد على أن الزواج مغامرة أبطالها ثلاثة: الشاب والفتاة، ويكون فيها يسوع المسيح الشخص الثالث

رسالة إلى العائلات

إرشاد رسولي فرح الحب 2016 البابا فرنسيس

إرشاد رسولي فرح الحب 2016 البابا فرنسيس

فرح الحبّ الذي يُعاش في العائلات هو أيضًا فرحُ الكنيسة. كما أشار آباء السينودس، فعلى الرّغم من تعدّد علامات أزمة الزواج، "إنّ الرغبة في العائلة لا تزال حيّة، لاسيّما بين الشباب، وهي تحفّز الكنيسة". وكجواب على هذا التطلّع، "البشارة المسيحية الخاصة بالعائلة هي حقًّا بشارة سارة

روعة

روعة

فى قديم الزمان
حيث لم يكن على الأرض بشر بعد
كانت الفضائل والرذائل, تطوف العالم معاً
وتشعر بالملل الشديد
ذات يوم وكحل لمشكلة الملل المستعصية
اقترح الإبداع لعبة
وأسماها الأستغماية
أو الغميضة

عشر وصايا للعام 2009

عشر وصايا للعام 2009

أمام الأزمة التي تلوح في الأفق، أو ربما القائمة فعلاً، فإن البيوت الأكثر فقراً هي من دون شك الأكثر تضرراً. هناك العديد من المحللين الذين يقدمون الحلول لهذه المشكلة. وأنا بدوري أود أن أطلب من عائلة الناصرة المقدسة، من يسوع ومريم ويوسف، أن يرشدونا في هذه اللحظة التي ربما تكون مماثلة لتلك التي عانوا منها عندما ولد المخلص

العائلة والبابا يوحنا بولس الثّاني

العائلة والبابا يوحنا بولس الثّاني

وضع البابا يوحنا بولس الثّاني العائلة في صلب رسالته، منذ اللّحظة الأولى لتولّيه السدّة البطرسيّة. فشدّد عل أهمّية دور العائلة في حياة كلّ إنسان، مبيّناً أنّها هي الخليّة الأولى والأساس لكلّ مجتمع وهي طريق الكنيسة.